خواطر أدبية نقدية سجعية

للكاتب الأكاديمي محمد يوسف موسى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بين الهروب والمواجهة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 11/03/2016

مُساهمةموضوع: بين الهروب والمواجهة   الجمعة سبتمبر 08, 2017 3:15 am


في لحظة الصدمة الصامتة بسكون القبول بالأمر الواقع ، أوبإتجاه المواجهة الحتمية للدفع بإتجاه التغيير للأفضل ،أو بإتجاه مستفز نحو الهروب الذي يقتضي العزلة للإختلاء بالنفس ، من أجل وضع النقاط على الحروف وترتيب الأفكار ، في كل تلك الإرهاصات تتجلى حالة في النفس بشد وجذب للعودة لنقطة الصفر ، تلك النقطة التي تقتضي منا الخروج بأفضل القرارات التي ينتج عنها أقل الخسائر ، كل ذلك الصراع النفسي يحدث بمنطقة خفية خلف سواكن الذات العابرة ، لعل وعسى تفرز بنهاية المطاف أي إلهام يفتح المجال بإرتقاء لبصيص أمل ينهي تلك الحالة المضطربة ، البطل في تلك النهاية هو دائما نفسه في كل النهايات المحزنة والمفرحة ، إنه الحب الذي لولاه لما كانت المواجهة أو الهروب أو على الأقل لما كان الصمت في منطقة رمادية على حساب الأمل بالأفضل ، وفي كل حالات النفس تلك تبقى الدافعية للنهوض من جديد هي الرهان الباقي لما هو باقي ، وكأن العقل والقلب شريكان لا ينطبق عليهما المثل القائل في أن الشركة تركة ، فباتحادهما معا تكون زمام الأمور متوسطة بين عقلانية العقل وعاطفة القلب ، ذلك التوازن هو الذي يفسر حالة الشد والجذب الداعي لتجويد أي قرار ضمن دوائر المعايش الإجتماعية ، فلولا تلك الأفكار العاصفة بالوجدان الإنساني لما كان الإنسان مخلوقا راقيا عن الحيوانات ، لكن اذا ما كانت قراراته خبط عشواء ترجح صلابة العقل على لين العاطفة لكان مثل حيوان مفترس ، أو ترجح لين العاطفة على صلابة العقل لكان كحيوان أليف قابل للإفتراس ، يمكن اذن في نهاية المطاف اعتبار الوسطية طريق الإنسانية الآمن على أساس اعتبار العقل العاطفي سبيلا للقوة المتزنة والعاطفة العقلانية سبيلا للرحمة المعتدلة ، وخارطة ذلك الطريق دستور الرحمن لصالح الإنسان والذي هو القرآن ، والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mymco74.arab.st
 
بين الهروب والمواجهة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خواطر أدبية نقدية سجعية  :: الفئة الأولى :: جديد-
انتقل الى: