خواطر أدبية نقدية سجعية

للكاتب الأكاديمي محمد يوسف موسى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طريق. الحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 11/03/2016

مُساهمةموضوع: طريق. الحب   السبت مارس 18, 2017 10:52 pm

في لحظة من صفاء أطلق العنان لمخيلتي في سبر أغوار عاطفتي ، مستحثا بأقصى درجات التفاؤل ، علها تفتح أبواب خزائنها المليئة بتعابير الجمل الحالمة ، والتي جمعت بعرق التجربة القاسية لكل أشكال التطرف الوجداني المؤثر ، والذي شكل مع الزمن مخزونا دراماتيكيا من الحب المحكوم عليه بالتأجيل ، والذي يدك حصون الأمل محولا حالة الرغبة إلى شدة ، وبين هذا وذاك يبقى السؤال العريض مفتوحا يبحث عن السبب في تبدد حالة الحب بلا فائدة ، ذلك الحب المتعطش لخط النهاية في المشاعر المتدفقة صوب الحبيب ، ولكن للأسف نهاية مفتوحة تجعل من حب الحبيب دوامة عشق تشكل حبر القلم وموقد العاطفة وسحر الخيال ، في ثلاثية عجيبة أحبها قدر حبي الحبيب ذاته ، لأنها وسيلة الإتحاد مع الأدوات في وصفه المشجون في ثنايا النفس لتتجسد ذكراه في فسيفساء ولا أجمل ، إنه ذلك الحبيب المتجذر اسمه في صفحات زمن غابر ، متفوقا على كل معاني الوفاء ليشكل اسمه المحفور في القلب أسمى وسام وأجل فخر عرفه التاريخ ، لن أبوح بإسمه لتبقى حدود الإفصاح عن مشاعري تجاهه مفتوحة ، لأشعر بالمتعة وأنا أكتب عنه بضمير الغائب أرددها كلما أطفئ العشاق شموع محبتهم ودخل الأطفال غرف منازلهم ، لأكون مثل راهب اختلى بنفسه متفكرا عن سر من أسرار الوجود ، ففي ساعة الليل المليئ بالسكون يدفعني فضول البحث عن خاتمة لخاطرتي للتمادي في بحر الأشواق دون وقف لنزيف العاطفة ، مثل تائه في صحراء أو مثل راكب للبحر في عز الشتاء أو حتى مثل سابح في الفضاء ، لتبقى الكلمة الفاصلة لإسهاب الخاطرة مرهونة لآخر حرف يجسد صدى صوت التغني بإسمك حبيبي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mymco74.arab.st
 
طريق. الحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خواطر أدبية نقدية سجعية  :: الفئة الأولى :: جديد-
انتقل الى: