خواطر أدبية نقدية سجعية

للكاتب الأكاديمي محمد يوسف موسى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 1: ماذا بعــد ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 11/03/2016

مُساهمةموضوع: 1: ماذا بعــد ؟   السبت مايو 21, 2016 1:38 pm

ماذا بعد ! والحنين يتذمر شوقا ليتحصن في قلعة عيناك ، ماذا بعد ! لترمش العيون من قلب صادق ، الحب أعدم في ساحة الفداء ، إنه باق رغم الأعداء ، في خلجات صوت قديم باق ، في صدر المحب العاشق يحاكي أيام إذ كانت عيناك تناظر سماك ، تستعطف الأنين ليسمعه الحبيب العاشق والضحية هو الحنين الباقي ، أناديك وأعتزم المكوث ليال بين يداك ، يا شعلة محبة الأوطان ، ابقي وانتظري فالزمان لان ، واعقدي عهدك معي لخلاصي ، يا فؤادي تنعم بالحرة ، بالصادقة الحب تنعم في اضحوكتها استلقي ، على ضيها تنعم ، انشودة شعر علوي أنت وأحلى ، مذ عرفتك عرفت سكون الليل وأكثر ، عرفت فيك حب الوجود للعطشان ألفة ، يا غاية الأنعام ومقصد الشعر أنت ، ياوردة الطوفان اقبلي ، كي اصنع من حبك عبير الكلمات ، كي نسمو على الضيق مفخرة أسمى ، اقلبي روتين حياتي القاتم ، كي نعلو على الأحزان أعلى وأعلى ، ليس مدحك ضربا من الخيال ، ولا هدرا لوقتي ، مدحك سيدتي جزءا من حياتي ، فأنت ذو فضل لا يرام إلا منك ، يا مليكتي ، لو كنت لي لما رحلت عن قبضة معصمك ، ألا فهل أقبل كي أصنع من حبك أنشودة ، كي أبني من عشقك قصرا ، كي أزرع من ودك جنة ، كي أورث أبنائي ملكي وأرحل في ملكوت الله ، عن ذكرك أرحل وألقاك وذكرك أمكن ، لألقاك في فردوس الخالدين حرّة ، أزهو بذكراك في العلياء وأتبختر ، أتعطر من ورد رياحينك أتجمل ، واطير في فضاءات الياسمين ، أجلس في حدائقك البنفسجية ، أرواح في بساتينك تغنت من أجلك ، وشمت عطر رياحينك وشربت من كأسك ، فأنت سر الجمال القدسي ، وأنت لحن الخلود القادم سرا ، فصبرا أهل الحب الصادق صبرا ، ان موعدكم الجنة ألا ان موعدكم الجنة ، ياحبي الابدي يا حبي الأزلي ، هيا نعيش في واحة الامل الزاهر انا وانت ، هيا نعيش في مرج العبق الباهر أنا وانت ، هيا لنعيش في بستان الحب الساحر انا وانت ، هيا نعيش في جنة الخلد أنا وأنت ، ألا يا زمن المصاعب هل ترحل ؟ ، عفنا الضيق فيك وأكثر ، تموج الليالي موجا في بحر لجي أسود لكن محيطك فارغ لا يزهر ، قد يعطي سكونك ايحاء الشعر ، لكن فراغك أوسع ، صفاؤك يجدي العشق ترانيما حلوة ، لكن بهاؤك في زمجرة السحب تقهقر ، أتراني أجد في سكة غرامي لؤلؤتي ، فكأس الحب نفيس في صندوق أسود ، أنت يا حلوتي جمع من النساء كأنهن أنت ، عيناك كهف الأسرار الوردية ، جمالك المنظور لا يخفى ، لكن ورائك سرا اعظم ، ففي قلبك لآلئ مكنونة ، لؤلؤة الصدق تلمع من عيناك ، ولؤلؤة الإخلاص بائنة من لحن القول ، ولؤلؤة الإيمان كنز مفقود فيك لا يفنى ، أنيري دربي يا قنديل الحب اللامع ، يا أسطورة الغد الواعد لا تنطوي ، ياشعر الغرام الموزون لا تنقظي ، يا رواية العشق الغزلي لا تتوقفي ، يا قصة الادب الرائع لا تنتهي ، " حبيبتي .. لا يغني عنك صاحب صادق ، ولا قرش ابيض ليوم اسود ، فالبحر بدونك صغير رغم سعته ، والقمر بوجودك قريب رغم بعده ، يا سيدتي هل أنت حقيقة أم خيال ، فعيناك ليستا كعيون باقي النساء ، وصوتك فيه لحنا موسيقيا فتانا ، وخصلة شعرك منسدلة كالحرير ، عزيزة أنت ، مفخرة أنت ، فلا أمن أو أستكثر، يا سيدة الجلال يا مثال القاصرات الطرف أنت من أجل حظوة روحك أحيى ، ولأجل حظوة لقاؤك أموت ، فلا بالغت إن جانست أناي فيك ، ولا كسرت قواعد لغتي إن مدحتك سرا أو جهرا ، ولا تجاوزت حدود الأدب إن أبديت شعري حبا ، ألا ليت شعري هل أبيتن العمر لا عاشقا ، وفي رحاب قصرك الموزون معززا مكرما ، فلقد عشقت سماك وذكرى اسمك وأكثر ، عشقت سماحة وجهك واكثر ، لو كان البحر حبرا والشجر اقلاما ما أوفيتك مدحا ، لكن قصوري في الشعر يشفعه حبي كدحا ، يا مثال القاصرات الطرف أنت ، هذه حروفا من كلماتي مرآة قلبي أهديها لك نبراس شوقي وصدقي لك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mymco74.arab.st
 
1: ماذا بعــد ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خواطر أدبية نقدية سجعية  :: الفئة الأولى :: Top_30-
انتقل الى: