خواطر أدبية نقدية سجعية

للكاتب الأكاديمي محمد يوسف موسى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 10: الحنين للماضــي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 11/03/2016

مُساهمةموضوع: 10: الحنين للماضــي   السبت مايو 21, 2016 1:31 pm

أين انت يا ذكرياتي الجميلة ، لما اصبحت صامتة جامدة في اطارات الصور ، حتى قصائدي التي نظمتها لك لم تعد تهزني ، فشوقي لطفولتي الصغيرة بدأ يتلاشى ، وعشقي للماضي الجميل تضاءل بالفعل ، لم أعد أثق بقصص بطولتي ، وشخصيات ذاكرتي الحزينة ، بدأت أؤمن بكهولة شعري ، لما الحنين للماضي لم يعد يشعل شوقي له ، هل الزمن لعب لعبته فينا ورحل ، حتى المكان لم يعد كذلك المكان ، تطورنا في كل شيء في تواصلنا إلا انّا فقدنا في عصر السرعة أشجان رسائلنا ، فكلمة أحبك اصبحت تختصر بآه أواه ، فالحب الصادق والحقيقي لم يعد غاية المراد ،أيامي الحلوة ليتها تعود ، فكل ما أعيشه الآن أصبح كالخيال ، فأصداء مشاعري نامت بليل أحلامي ، وكلماتي المعبرة تناثرت في صفحات أقلامي ، لم أعد احيى حياتي بشجون وحب ميمون ، لقد طغت الأنانية من حولي ، فلم اعد أهتم إلا بنفسي المسكونة بذاتي ، لقد خبت نار شوقي للطفولة الزاهية المزهرة ، فريح المادية أطفأت لهيبها ، المهم الآن ليس من تحب ، المهم كم تملك من مال ، فلا يهم في عالم الأعمال صدق الأفعال ، فالدرهم والدينار سيّدا الموقف ، فبالمال تشتري الجاه والجمال ، والدّين والعلم لم يعدا في المقدمة ، لأن الإحترام لحامل الذهب والعلم لا يهم حضر أم ذهب ، سئمت الحياة سئمت الوجود ، فما عاد يفرحني مزن الرعود ، ولا الموسيقى والعزف على العود ، وما عادت تجدي صداقة ودود ، ولا تضرني عداوة حقود ، فاين ذهبت ليالي السعود والايام الخوالي التي لم تعود ، اهو ظلم ام ظلام وركود ، فالوطن لا يقدرني بملك عضود ، ومشاعري اصبحت كشخص شرود ، بالكاد تتساقط حروفي كإمرأة ولود ، لتكون منظومة عبارات وقود ، تشعل بلهيبها خواطر مدود ، لتسكّن آلامي الكنود ، وتكون لي بمثابة عهود ، تلخص آمالي كمياه خلف السّدود ، اعبر فيها عن ذاتي بلا حدود ، ذاتي المتلاطمة الأمواج بلا قعود ، تتحرك في غابات كفهد الفهود ، يوحد طاقاتها دعاء السجود ، وعند الجلوس رافعا الزنود ، راجيا المولى منزل القرآن ومزامير داوود ، ان يجعل دعائي غير مردود ، فيا رب حرر نفسي من القيود ، واطلقها بحرية وعمل مشهود ، واجعلني مستجاب الدعوة غير مطرود ، فمالي وعمري كلاهما محدود بارك لي بهما نحو الخلود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mymco74.arab.st
 
10: الحنين للماضــي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خواطر أدبية نقدية سجعية  :: الفئة الأولى :: Top_30-
انتقل الى: